المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : أيامنا الملونة



جميلة الدويك
2007/03/23, 03:48 PM
في يوم ماطر تناثرت الكلمات والخواطر وتناغمت ألحان من شبابة شاعر حين رأيت أسراب من الغيوم البيضاء وأخرى سوداء تتشابك فرحة لتزين السماء بأروع ما تبارك الخالق من مظاهر ترمي علينا لؤلؤا منثوراوتسقي لنا حياتنا بماء طهورا نظرت إلى النافذة فتدفقت فرحتي وحملت معطفي ولم أرد أخذ شمسيتي...فقد أحببت أن أتنزه تحت الشتاء وأن يبتل جلدي من هذا الماء فيغمرني إحساس الطبيعة بدفء وسرور الحياة تماما مثل تلك العصافير التي تتراقص تحت حبات المطر ومن ثم ينتفض ريشها فتسرع مختبئة بين أغصان الشجر...آه ما أجمل المطر...نظرت إلى الأشجار فرأيتها تتمايل تسبيحا وتقربا إلى خالقها لما أنعم عليها فالماء هو عماد الحياة وفجأة توقف المطر واحلوّ السمر وبدأت الرحلات والذهاب إلى المتنزهات وكانت المغامرات على جميع الجبهات نعم إنك ربيع المناسبات ورجعت أيها الطير واصلا صوتك لميلين ونصف الميل وأخيرا فتّحت ياورود مسبحة"لربك الودود...موزّعة بعنبرك على الناس فاردة السلطة رافعة الراس وصوت خرير قد أنعش قلبي جعلني أقول أني مواصلة دربي وبعدها بدأت الحرارة تشتد وبدأ النهار يمتد وما أجمل بعدها أن يذهب العبد داعيا راجيا للرب...سحرتني يا صيف بجمالك وغرت منك ومن أخواتك...ها هي بدأت المسابح تشتغل وقلبي هنا يشتعل...نزل العرق وبدأ الأرق... وودعنا اللوزوجاء العنب وعاد الكرز وأتت الدببة صاحبة معها النحل مغنية ما أجملك ياصيف...خفّت ملابسنا ولسوف تثقل مرة أخرى...بدأ الشجر يصفر حاملا معه غبارا مخضر تقدمت جيوش أوراق صاحبة معها مكانسا ونساء والتفت اللفحات حول الأعناق مرتاحات وشغلتني يا زيتون بتمليحك للسنوات القادمات ...ابتهجت قائلة درت يا دورة الحياة أغريتني يا دنيا فكيف انت يا آخرة!!إذهبوا هلموا يا مسلمين صلّوا لرب العالمين لتكسبوا جنات النعيم كونوا مبتسمين وتحملوا المتاعب والمشاق و لا تعودوا للوراء ومهما حدث ظلوا مبتسمين للحياة وما بعد الحياة.o:lov msrb: :an :sare3: :skot :ddd: :eek: :صور :jump :rolleyes:
تأليف الزهرة:
جميلة باسم الدويك
مدرية الحاج مصباح أبو حنك
جمعية الشبان المسلمين