المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : الأمين العام للمنظمة الكشفية العربية والعالمية في زيارة للجزائر



جابر مصطفى
2007/11/14, 05:10 PM
حل الأمين العام للمنظمة الكشفية العربية السيد الدكتور عاطف عبد المجيد ، و الأمين العام للمنظمة الكشفية العالمية السيد الدكتور إدوارد ميسوني في زيارة إلى الكشافة الإسلامية الجزائرية بدعوة من طرف القائد العام السيد نور الدين بن براهم حيث كان برنامج الزيارة ثريا ومتنوعا .
وقد اسقبل الضيفان من طرف القائد العام ومجموعة من الإطارات الكشفية ومجموعة من أطفال الكشافة بمطار هواري بومدين الدولي بالجزائر العاصمة .
وكان برنامج الزيارة على الشكل التالي :
1- زيارة لقسم الأحداث بسجن بلدية الحراش حيث كانت في استقبالهم مجموعة من الأطفال الأحداث المؤطرين من طرف الكشافة الإسلامية الجزائرية لإعادة إدماجهم في المجتمع وقد أعجب الضيفان بهذه التجربة النموذجية الموجهة لهذه الشريحة من المجتمع .


2-زيارة فوج السلام ببلدية برج البحري بالعاصمة للإطلاع على مختلف الأنشطة التي يقوم بها الفوج الكشفي بمختلف وحداته وفرقه الكشفية حيث أعد للحدث معرض كشفي نموذجي به مختلف التقنيات والمهارات الكشفية .


3- حلقة نقاش حول الإحتفالات بمئوية الحركة الكشفية والآفاق المستقبلية للحركة الكشفية عالميا وعربيا بحضور قادة وقائدات وبعض الجوالة من مختلف ولايات الوطن حيث كان الحوار والنقاش ثريا وسادته روح كشفية مثالية وعالية .


4- ندوة صحفية بمنتدى المجاهد لشرح وإعطاء الصورة الحقيقية للحركة الكشفية للمجتمع لصالح منظمات المجتمع المدني والصحافة الوطنية والدولية ، وقد تم إمضاء اتفاقية شراكة مع منظمة اليونيسيف لدعم أنشطة الكشافة الإسلامية الجزائرية .


5- لقاء مع وزير الشباب والرياضة السيد الهاشمي جيار من أجل إيجاد السبل والمشاريع التي يمكن أن تقوم بها الحركة الكشفية بتدعيم من طرف وزراة الشباب والرياضة محليا ووطنيا ، وكذى ربط علاقات طيبة مع الشريك الحكومي الهام .


وسيتم اختتام النشاط بإقامة مؤدبة عشاء على شرف ضيفا الجزائر العزيزين بالنخيم الدولي للكشافة القائد الشهيد محمد بوراس بسيدي فرج يحضره بعض السفراء والمدراء التنفيذيون ورؤساء الجمعيات والهيئات الدولية العاملة في الجزائر .


وفي الأخير نودع ضيفينا العزيزين ونقول لهم إلى لقاء قادم على أرض الجزائر الطيبة

انور حلب
2007/11/15, 12:43 AM
بوركت يا قائد جابر على نقل أحداث هذا اللقاء

محاور البرنامج رائعة ومهمة ونرجو الاستفادة منها قدر الامكان كما نرجو أن تكون قد عممت قدر الامكان للتعريف بدور الحركة الكشفية عالميا واقليميا.
لقاء العمالقة له الأثر الكبير بين نفوس أعضاء الحركة الكشفية وحافزا يذكرهم بأن الحركة الكشفية تحضى باهتمام على الصعيد العالمي والاقليمي وهذا يدل بأن الحركة الكشفية بالجزائر تسير نحو أهدافها والا لما حضت باهتمام برئيسي المكتب الكشفي العالمي والعربي.

أتمنى لأخواننا وزملائنا بالكشافة الجزائرية التوفيق ودوام التقدم.