المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : ألم ٌ وأمــل .... أجندة المخيم الكشفي العربي الـ 26



بعيو
2004/08/17, 02:11 PM
تعجبت عيناي مما رأيت من سطحية التفكير والتخبط الذي يعاني منه المسؤولون بالمخيم الكشفي العربي الـ 26 وحب الظهور اللامعتاد في الحركة الكشفية والتي تعلمنا فيها منذ نعومة أظفارنا نكران الذات والعمل في صمت حيث أن عملنا هو الذي يُظهرنا لا أن نُظهر عملنا ، ولا تكاد تمر على مجلس من مجالس المخيم إلا وجدت قائد من قادة التباهي إن صح التعبير في تسميتهم وكأنه الزائدي في العطاء .
وتألمت عندما ذهبت إلى الشؤون الإدارية لأسجِّل بعض الفتية الذين تأخرت استماراتهم عن اللحاق بالدفعة الأولى التي تم تحويلها للشؤون الإدارية بالمخيم العربي .

دخلت أنا وأحد القادة ومعنا استمارات التسجيل من أحد المخيمات الفرعية ، وعندما تحدث زميلي مع أحد المكلفين بالشؤون الإدارية كان الأسلوب غير لائق بقائد منتسب للحركة الكشفية وهو أيضاً صغير في السن حيث كنا نكبره في السن .
كنت وراء الباب نصف المفتوح أترقب بدهشة ما يحدث . تدخلت في الموضوع حيث كنت أرتدي قلادة مساعد التدريب – الثلاث حبات – من حسن حظي في ذاك اليوم .

نظر إلى هذه الحبات أولاً وبتمعن .. لا أدري هل مستغرب أنني أرتديها أم ليتأكد من أنها ثلاث حبات !!!!!! .
خرجت من مكتب الشؤون الإدارية وكأن فوق رأسي الطير ........
حزنت جدا لتفاهة وسطحية أمثال هذا القائد ، وهو يثبت لنا أن الحركة الكشفية بها الكثير من هم على شاكلته ونسوا من قال : " تكلم لأراك " لا أن تحكم على البشر من الشكل الخارجي أو تظن أنك في منصب يؤهلك لأن تخرج ما يحلو لك من كلام جارح .
تمنيت لو أنني قلت له " بارك الله في أدبك " ولكن منعني الحياء من ذلك .

نعم كان من المفترض وضع الإنسان المناسب في المكان المناسب الذي يجيد فن الحوار وفن التعامل الذي فقدناه في القيادات المسؤولة عن المخيم الكشفي العربي الـ 26 .
ندمت ندامة الكُسَعِـي * لمشاركتي في هذا المخيم حيث كنت أحمل بين جوانحي أمل كبير في نجاح هذا اللقاء العربي والأفريقي والذي يضع ليبيا في مصاف الدول المنظمة لهذه التجمعات الكبرى كما عهدناها سابقـاً .

نحن نعلم أن المخيم ليس لأحد بعينه ، وإنما هو لجميع القادة والكشافين بالحركة الكشفية حيث كل القطاعات تعمل مع بعض في تناغم وانسجام كخلية النحل لا أن ينفرد به شخص أو فئة معينة .

وقبل أن نمر بأيام المخيم مررنا بأيام عصيبة على الكشافين أولا وعلى القادة ثانياً في مخيم الصقل الخاص بالبعثة الليبية حيث يعتبر المخيم غير ناجح بكل المقاييس ولم يحقق أي هدف من الأهداف التي وضعت له لعدم احتوائه على البرامج والأنشطة والتي من شأنها أن تساهم في إبراز كشاف ليبيا في المخيم العربي واللقاء العربي الأفريقي في أفضل مظهر كما كان .

بدورنا نحن المهتمون بمجال تنمية القيادات لم نستطع أن نفعل شيء حيث أوصدت جميع الأبواب أمامنا لا أدري بالعمد أم دونما قصد ، حاول البعض منا أن يتدخل بالنصيحة في مخيم الصقل ولكن بدون فائدة .... محتوى المخيم مفرَّغ تماما حيث لا برنامج عام ولا برامج معدة ولا دروس ولا أنشطة ولا برامج بديلة ولا ...... الخ .
كان المكان الوحيد الذي نتكلم فيه هو الاجتماع الليلي باختصار وبدون أن تؤخذ ملاحظاتنا بعين الاعتبار .

هل هذه الكشفية التي نعلم القادة في المخيمات التدريبية بسمو أهدافها ورسالتها النبيلة .... لا وألف لا .... وإنما هم الأشخاص الذين حرمونا من التلذذ بالعمل فيها من خلال فرقة أسميها فرقة الصد عن سبيل الحق .
لم أكتب هذه الكلمات انتصاراً للنفس أو للتشفي أو للتجريح .... نحن تربويون قبل أن ننطق بأي كلمة أو نكتب أي حرف .

أتمنى أن نرتقي بالتفكير وأن نناقش الأخطاء بعيداً عن الغوغائية والانتصار للنفس .

إخوتي القادة ....
لا مجال للشك عندي بأن الحركة ما زالت بخير رغم قلة المربين فعلا .. فأشد على أيدي هؤلاء ليضاعفوا جهودهم لكي يخرجوا ما لديهم من فعل الخيرات والأفكار البنّاءة وفن التعامل المفقود عند الكثير لكي يتأسى به من بعدهم من تأثروا بهم ونحن بحاجة إليه أكثر من أي وقت مضى .

قال الحق للباطل أنا أقوى منك ، فرد الحق على الباطل بقوله : ولكن أنا أثبتُ منك

وما تزال بحلقي ألف مبكية ***** من رهبة البوح تستحيي وتضطربُ

وكتبه ،،،
علي محمد بعيو
السبت الموافق : 14/08/2004 ف

--------
* الكُسعي : رجل يضرب به المثل في الندم له قصة معروفة لا يتسع المقام لذكرها ، وما شاء أن يطلع عليها فليراجع كتاب أشعار لها مناسبات .

أحمد علي المزوغي
2004/08/24, 01:07 PM
الأخ علي بعيو
تحية صادقة من الأعماق إن الكلمات التي كتبتها في هذا المقال بسيطة وسهلة ولكنها مؤلمة لقارئ هذه الكلمات التي كان وقعها عظيم في هذا المحفل العربي والأفريقي ولكن ما تم خلال هذا اللقاء هو نموذج جديد للحركة العامة للكشافة والمرشدات ويجب التأقلم معه لقد مضى عهد المبادئ والقيم الجميلة والعمل دون كلل تحت شعار أما مستعد إن ما لوحظ في المخيم هو مجرد أيام يجب أن تنتهي بأي شكل من الأشكال .
لنا لقاء قريب .......

محمد سعد
2004/08/24, 04:49 PM
الى اخى وصديقى العزيز على بعيو
هدة ايام وسوف تزول بادن الله تعالى