المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : تقرير المؤتمر الكشفي العربي 22 قطر 1998



صفي الدين سالمي
2012/07/25, 07:30 AM
المؤتمر الكشفي العربي 22

انعقاد المؤتمر يكتسب أهمية خاصة و نحن على مشارف القرن الحادي و العشرين.
تحت رعاية سمو الشيخ جاسم بن حمد آل ثاني ولي العهد افتتح سعادة الأستاذ الدكتور محمد عبد الرحيم كافود – وزير التربية و التعليم العالي – رئيس جمعية الكشافة و المرشدات القطرية أعمال المؤتمر الكشفي العربي الثاني و العشرين. من 01 إلى 06 نوفمبر 1998
و قد أكد سعادة الوزير في الكلمة التي ألقاها بهذه المناسبة أن الحركة الكشفية القطرية بفضل الدعم المتواصل و الرعاية الكريمة قد سعت منذ تأسيسها إلى تبني مباديء وأهداف الحركة الكشفية العربية في بناء الإنسان القطري باعتباره الثروة الحقيقية الباقية و قطعت شوطا كبيرا في هذا المجال.
كلمة القائد محمد التريكي رئيس اللجنة الكشفية العربية
ألقى القائد محمد التريكي رئيس اللجنة الكشفية العربية كلمة في حفل الافتتاح وجه من خلالها تحية عطرة لدولة قطر أميرا و شعبا و كشافين لاستضافة المؤتمر الثاني و العشرين و خص بالذكر و الشكر أصحاب السمو و الفخامة ملوك و أمراء و رؤساء الدول العربية الذين أغدقوا على الحركة الكشفية العربية من مساعداتهم و رعايتهم لها مما شد من أزرها و قوى من عزيمتها.
و قال في كلمته : انه يحق للمسؤولين و القادة في كل الجمعيات الكشفية العربية أن يسجلوا بفخر أن كل المقررات الصادرة عن المؤتمر الكشفي العربي الحادي و العشرين قد تم إنجازها في وقتها و بمشاركات عربية فعالة و استطاعت الجمعيات بعزمها و تعاونها مع الأمانة العامة للمنظمة الكشفية العربية أن تذلل الصعاب و العراقيل.
و أضاق قائلا : إننا إذ نحتفل بهذا المؤتمر فإننا نحتفل بتتويج جهد جماعي اشتركت في إنجازه و نجاحه كل الجمعيات الكشفية العربية و انه بفضل ما بذل المسؤولون عن هذه الجمعيات و ما بذل القادة و الكشافون استطاعت المنظمة الكشفية العربية أن تحقق خلال ثلاث سنوات العديد من اللقاءات و المخيمات و الندوات و الاجتماعات و المساهمات المتعددة في المجالات الوطنية و الإقليمية و العالمية.
و أضاف أيضا :
لقد سرنا أن نرى تسابق الجمعيات العربية في هذه المجالات و دورها الطيب سواء في مجال حماية الشباب من أخطار العصر أو في مجال إعداده لاستقبال القرن الحادي و العشرين أو بمساهماتها الفعالة في مجال العناية بالطفولة و تربية النشء.
كلمة القائد فوزي فرغلي الأمين العام للمنظمة الكشفية العربية:
اختتم الأستاذ فوزي محمود فرغلي الأمين العام لمنظمة الكشفية العربية كلمات حفل افتتاح المؤتمر بكلمة رحب فيها بأصحاب المعالي و السعادة رؤساء و أعضاء وفود الجمعيات الكشفية العربية المشاركة في المؤتمر ووجه شكره لجمعية الكشافة و المرشدات القطرية لحرصها على اتخاذ الإجراءات و الترتيبات التي هيأت حسن الإعداد و الاستقبال و سبل الراحة و كرم الضيافة لجميع المشاركين.
و قال في كلمته : لقد حظي هذا المؤتمر بحضور مكثف لم يسبق له مثيل حرصا من الجمعيات الكشفية العربية على نجاح هذا العمل العربي و للتعرف على دولة قطر الفتية و الحبيبة و قد شاركت و فود على أعلى المستويات تمثل : الأردن – البحرين – الإمارات – تونس – الجزائر – السعودية – السودان – سلطنة عمان – فلسطين – قطر – الكويت – لبنان – ليبيا – مصر – المغرب – موريطانيا – اليمن . مما يؤكد بوضوح الدعم الذي توليه جمعياتنا الكشفية العربية للحركة الكشفية.
المؤتمر يناقش التقرير العام
واصل المؤتمر الكشفي العربي أعماله بعد استراحة قصيرة أعقبت الجلسة الافتتاحية حيث تم تقسيم الوفود المشاركة إلى مجموعات عمل لدراسة و مناقشة التقرير العام للمؤتمر و ذلك من خلال جلستي عمل إحداهما صباحية و الأخرى مسائية و قد تضمن التقرير المقدم من الأمانة العامة للمنظمة الكشفية العربية عددا من القرارات و التوصيات و الأنشطة و الفعاليات من أهمها:
- ما تم تنفيذه من قرارات و توصيات المؤتمر الكشفي العربي الحادي و العشرين و الذي عقد في تونس نوفمبر 1995.
- إنجازات الخطة العامة و البرنامج الزمني لأعوام 96 , 97 , 1998 في مجالات : البرامج و تنمية المراحل , خدمة و تنمية المجتمع , تنمية القيادات , تنمية التعاون مع الهيئات و المنظمات العربية و الدولية ذات العلاقة , تنظيم و إدارة العمل الكشفي , العلاقات العامة و الإعلام , العلاقات الخارجية , تنمية العضوية , الاستراتيجية.
- الأنشطة الكشفية العالمية و التي من أبرزها : المؤتمر الكشفي العالمي الرابع و الثلاثون , الندوة العالمية السادسة للشباب , اللقاء العالمي العاشر للجوالة , المؤتمر العام الثاني للاتحاد الكشفي العالمي للبرلمانيين , المؤتمر الثامن للحركة الإفريقية للشباب , المخيم الكشفي العالمي الـ 39 , و الـ 40 على الهواء , اجتماعات اللجنة العالمية لتنمية القيادات ,
- الاعتراف العالمي بالكشافة الفلسطينية العضو رقم 142 بالمنظمة الكشفية العالمية.
- احتفالات المنظمة الكشفية العربية بالعيد 85 لنشأة و تأسيس الحركة الكشفية العربية.
- تقرير تشكيل الهيئة العليا للصندوق و يتضمن تشكيل الهيئة العليا للصندوق و نشاطها و إنجازاتها و الموقف المالي للصندوق و الاقتراحات التي عرضتها اللجنة الكشفية العربية على المؤتمر بشان تطوير الصندوق و من أهمها:
1 تنويع مجالات الاستثمار و تخصيص نسبة لا تتجاوز 50 % من العائد المحقق على أموال الصندوق لسد العجز في ميزانية الأمانة العامة سنويا.
2 إعادة استثمار العائد المتبقي بما يحقق الهدف من تنمية أموال الصندوق.
- الاتحاد الكشفي للبرلمانيين العرب و التعديلات الخاصة باللائحة التنظيمية.
- تنمية التعاون مع الجمعيات الكشفية العربية.
- تنمية التعاون مع الأقاليم الكشفية العالمية.
- أهمية الاستراتيجية العربية لتنمية الحركة الكشفية.
- المؤتمر يناقش التحديات التي تواجه الشباب العربي .
- مناقشات حول أهمية القيم و دورها في نمو الحركة الكشفية.
و كان المؤتمر الكشفي العربي الثاني و العشرين قد واصل أعماله ليومه الثالث صباح أمس الأربعاء بفندق الواحة حيث تم تخصيص جلستي العمل الصباحية لمناقشة موضوع المؤتمر الرئيسي " التحديات التي تواجه الشباب العربي " و حدد المؤتمر هذه التحديات في :
- التحدي الأول : التنمية البشرية
و رصد المشاركون مظاهر هذا التحدي في :
1- النمو السكاني : تنامي عدد سكان الوطن العربي بسرعة كبيرة بمعدل يصل إلى 3 % و هذا يعني أن ما يقرب من نصف عدد السكان سيقع في سن التعليم بمعنى انه يماثل سن الانخراط في الحركة الكشفية و بالتالي ينبغي أن توجه إليهم جهودها و برامجها فضلا عما يحتاجونه هؤلاء الفتية و الشباب من خدمات مختلفة صحية و اجتماعية و هذا ما يفرض تحديات كثيرة للحركة الكشفية.
2- ضعف الخصائص السكانية : و هو ما حدده المشاركون في المؤتمر من مظاهر ضعف في التركيبة السكانية العربية و التي تبدو في ظاهرة الأمية و التي ما زالت نسبتها مرتفعة و ظاهرة تسرب الأطفال من التعليم و انخراطهم في العمل و هو دون سن العمل فضلا عن ضعف المستوى الصحي خاصة في المناطق النائية و الريف و البادية و افتقار العديد من الفتية و الشباب للمهارات المختلفة التي تساعدهم في المشاركة في تنمية مجتمعاتهم.
3- ضعف الدور التربوي التقليدي للأسرة و المدرسة : لقد كان لتغيرات و التحولات السريعة و التي يشهدها العالم أثرها الكبير في إضعاف الدور التربوي للأسرة و المدرسة و اختلال القيم و الثوابت كما تنوعت و تعقدت وظائف المدرسة و تنامى في مقابل ذلك تأثير وسائل الإعلام و الأندية و الشوارع مما صعب مهمة المؤسسات التربوية و من بينها الحركة الكشفية.
4- زيادة معدلات الهجرة من الريف إلى المدينة : و حذر المشاركون من تزايد نسبة الهجرة من الريف إلى الأماكن الحضرية و تزايدها باستمرار نتيجة للتفاوت في الخدمات التي يحتاجها السكان بين الريف و البادية و ما يترتب على زيادة الهجرة من ظهور المناطق العشوائية و ما يصاحبها من أعراض و أمراض اجتماعية يكون لها الأثر السلبي على الفتية و الشباب.
في إطار التحديات التي تواجه الشباب العربي ثلاث موضوعات مهمة ناقشها المؤتمر
- أهمية القيم و دورها في نمو الحركة الكشفية: ارتباطا بموضوع التحديات التي تواجه الشباب ناقش المشاركون في المؤتمر ثلاثة موضوعات أساسية تناول الموضوع الأول : أهمية القيم و دورها في نمو الحركة الكشفية , و الثاني موضوع سياسة تربية الشباب , و تناول الموضوع الثالث مهمة الحركة الكشفية كأساس للاستراتيجية العالمية. و حول الموضوع الأول ناقش المؤتمر ورقة العمل التي قدمها السيد / فرنسيسكوا رومان رئيس اللجنة الكشفية العالمية و التي جاءت تحت عنوان " القيم و المهمة و النمو "
- سياسة تربية الشباب : حول موضوع سياسة تربية الشباب قدم الدكتور جاك مريون السكرتير العام للمنظمة الكشفية العالمية ورقة عمل بعنوان :" الكشفية و تربية الشباب في مطلع القرن الحادي و العشرين " أكدت في بدايتها الحاجة حركة الكشفية في الوقت الحالي أكثر من أي وقت مضى في مواجهة أوجه القصور التربوي المنتشرة في مجتمعات العالم اجمع.
و أوضحت الورقة أن القصور في التربية الخلقية للشباب يأتي من التأثير السلبي لوقت الفراغ و أن أوجه القصور التربوي تشمل ثلاثة جوانب من التعليم في مواجهة التربية و الحرية في مواجهة الاستقلالية و طغيان المادة في مواجهة القيم.
- مهمة الحركة الكشفية كأساس للاستراتيجية العالمية : أما ورقة العمل الثالثة التي ناقشها المؤتمر فقد كانت للسيدة جوسيلين جندرين نائبة رئيس اللجنة الكشفية العالمية و جاءت تحت عنوان الاستراتيجية العالمية و مهمة الكشفية " تقرير مجموعة عمل الاستراتيجية "
و أوضحت هذه الورقة انه منذ انعقاد المؤتمر الكشفي العالمي الحادي و الثلاثين في استراليا عام 1988 أضحت الاستراتيجية إطارا عاما لأنشطة المنظمة الكشفية العالمية و انه منذ ذلك الوقت و قد حدث تقدم كبير في إنجاز تنفيذ الاستراتيجية و التأكيد على أهميتها كقوة دافعة للمنظمة الكشفية العالمية نحو القرن الحادي و العشرين خاصة ما تحقق من نتائج في تنفيذ الاولويات الاستراتيجية الخمس التي تشمل : برنامج الشباب , و تنمية القيادات , إدارة الجمعيات الكشفية , و نمو الكشفية , و المصادر المالية الخاصة بالمنظمة الكشفية العالمية.
مناقشة استراتيجية تنمية الحركة الكشفية العربية حتى عام 2000 و تقييم الإنجازات الكشفية منذ عام 1989 و حتى عام 1998.
- ندوات لدراسة التحديات المستقبلية و سبل مواجهتها وطنيا و عربيا.
- إنشاء قاعدة بيانات و نظام للمعلومات الكشفية على المستوى الوطني و العربي.
- تطوير وسائل الإعلام الكشفي للتعريف بالدور التربوي للحركة الكشفية.
ناقش المشاركون تقارير المجموعات حول عدد من الموضوعات التي وردت في الاستراتيجية العربية لتنمية الحركة الكشفية العربية حتى عام 2000 و الموقف المالي لصندوق التمويل الكشفي العربي و مصادر تمويل الصندوق و فرص الاستثمار المتاحة و السبل الكفيلة بتنويع مجالات الاستثمار بما يعود بالنفع على الصندوق و تحقيق الأهداف المنشودة من تأسيسه و تدارس المشاركون إنجازات خطة الاستراتيجية العربية للفترة من 1989 إلى 1998 و ما تم تحقيقه و ما تبقى من خطوات تنفيذية لبعض الأهداف الإجرائية و التي اتفق على تضمينها لخطة 1999 – 2001 بما يلي:
- ضرورة قياس مردود ما تم تنفيذه عربيا على المستوى الوطني.
- إعداد نماذج لتقويم خطط الاستراتيجية الوطنية.
- عقد ندوة عربية لتبادل الخبرات حول نتائج تقويم خطط استراتيجية تنمية الحركة الكشفية على المستوى الوطني.
- عقد ندوات لدراسة التحديات المستقبلية و سبل مواجهتها وطنيا و عربيا.
- عقد الأنشطة العربية في أماكن تتيح الفرصة لمشاركة اكبر عدد من ممثلي الجمعيات الكشفية العربية و حث الجمعيات على ضرورة المشاركة فيها.
- ضرورة أن يكون للكشفية دورها في تهيئة الشباب لمواجهة التحديات المتوقعة خلال القرن 21.
- التأكيد على أصالة الحركة الكشفية و أهدافها و مبادئها و طريقتها باعتبارها احد الروافد التربوية في تكوين الإنسان و إعداده للحياة.
- العمل على وضع و تجريب برامج و مناهج كشفية لذوي الحاجات الخاصة.
- اعمل على تنمية العلاقات مع الهيئات و المنظمات العربية و الدولية و الوطنية ذات العلاقة.
- التأكيد على أهمية تنفيذ عناصر سياسة تنمية القيادات على جميع المهام الكشفية وفقا لخصوصية كل جمعية كشفية عربية.
- العم على استكمال إنشاء نظام للمعلومات على المستوى الوطني و العربي مع إعداد قاعدة بيانات موحدة تعمم على الجمعيات لتطبيقها.
- ضرورة العمل على تطوير وسائل الإعلام الكشفي بما يساعد على التعريف بالدور التربوي للحركة الكشفية العربية.
- التأكيد على استخدام التخطيط العلمي المدروس لتنمية العضوية و معالجة التسرب.
تقارير المجموعات:
ثم استعرضت الوفود المشاركة تقارير مجموعات العمل حول ما تم تنفيذه من مجالات الاستراتيجية و قام قائد كل مجموعة بعرض تقرير مجموعته و التي شملت تقارير المجموعات المجالات الآتية:
1- مجال البرامج و تنمية المراحل.
2- مجال خدمة و تنمية المجتمع.
3- مجال تنمية التعاون مع المنظمات الدولية.
4- مجال تنمية القيادات.
5- مجال تنظيم و إدارة العمل الكشفي.
6- مجال تنمية الموارد و تشجيع جهود التمويل الذاتي.
7- مجال العلاقات العامة و الاتصالات و الإعلام.

8- مجال العلاقات العامة و الاتصالات الخارجية.
9- مجال تنمية العضوية للحركة الكشفية.
و في ختام أشغال المؤتمر انتخب المؤتمرون أعضاء اللجنة الكشفية العربية الذين انتخبوا بدورهم القائد محمد التريكي القائد العام للكشافة التونسية للمرة الثانية على التوالي رئيسا للجنة الكشفية العربية لثلاث سنوات قادمة.

المصدر :- نشرية الكشفية – من منشورات السبيل – العدد 130 نوفمبر / ديسمبر 1998- الكشافة التونسية.