النتائج 1 إلى 3 من 3

الموضوع: تعريف القيادة

  1. #1
    شارة خشبية الصورة الرمزية مصعب حبيب مرحوم
    تاريخ التسجيل
    2007/06/24
    الدولة
    السودان
    المشاركات
    81
    معدل تقييم المستوى
    91

    افتراضي تعريف القيادة

    القيادة هي القدرة على التأثير على مجموعة من الأفراد على نحو يدفعهم إلى التعاون الاختياري بمحض إرادتهم لتحقيق أهداف المنظمة . فالقيادة بهذا المفهوم علاقة إنسانية اجتماعية ايجابية هادفة تقوم على القناعات والخيارات الطوعية لأفراد المنظمة . وثقتهم اللامحدودة في القدرات الفعلية لشخصية القائد . قدرة نابعة من الموقع الأعلى للوظيفة . وليست بحكم أي مظهر من مظاهر الخشية أو الخوف من الاستبداد أو إكراه الرئيس المباشر أو الأعلى الذي يستمد سلطاته وصلاحياته من القوانين واللوائح والنظم داخل المنظمة . والتي تمكنه من فرض سلطته وقدرته على إلزامية مرؤوسيه وإجبارهم على تنفيذ الأوامر ـ استناداً على سلطته .
    وهنا يمكن الفرق بين القيادة الإدارية والرئاسة الإدارية . فالأولي قدرة يمنحها المرؤوس للرئيس طواعية واختياراً . بينما الثانية سلطة يفرضها الرئيس على المرؤوس . ومن الملاحظ أن النمط المتبع في الحركة الكشفية هو القيادة الإدارية . ذلك لأنه متى ما توفرت القيادة السليمة فإن المرؤوسين يقبلون على أداء مهامهم وواجباتهم برضاء واقتناع ومعنويات مرتفعة مما يزيد من قدراتهم ورغباتهم وفعاليتهم ومستوي نشاطهم . وكل ذلك يدفعهم الى العمل بقدر كبير من الحماس والحرص على تنفيذ توجيهات القائد على نحو يجعل تحقيق أهداف الحركة أمراً ممكناً .
    فاذا أحسنت الحركة الكشفية اختيار رؤساء الإدارات "المفوضين" وقادة الوحدات كلما ساعدت على أن يرتفع الرئيس الإداري الى مصاف القائد الإداري . وأزمات العمل تحدث عندما يكون الرئيس الإداري قابعاً في برجه الوظيفي العاجي ، محروساً بالقوانين واللوائح والنظم والإجراءات الرسمية مولعاً بإصدار الأوامر والنواهي مستنداً في ذلك على سلطات وصلاحيات وظيفته في توقيع الجزاءات والعقوبات الإدارية . ويتجلي لنا هنا التحدي الكبير الذي يتضح أمام المنظمة في دقة اختيار رؤساء الجماعات وشاغلي الوظائف الإدارية على نحو يضمن تمتع هؤلاء الرؤساء بالقدرات والمواصفات الوظيفية والشخصية التي تمكن كل منهم بأن يكون رئيساً وقائداً ملهماً لمرؤوسيه لتحقيق الأهداف المعينة للمنظمة .
    أنواع القادة :
    1. القائد الأوتوقراطي : قائد مستبد لا يثق في مرؤوسيه ويفرض عليهم أداء العمل بالطريقة والأسلوب الذي يروق له . مثل هذا القائد يقتل روح الخلق والإبداع والمبادرة في مرؤوسيه ويحولهم إلي دمي . مما يفقدهم القدرة على الفهم والتحليل والاستنباط . الشئ الذي يدخل الأهداف الشخصية للأفراد في تناقض وتناحر مع الأهداف العامة للمنظمة .
    2. القائد البيروقراطي : رئيس يستمد سلطته وصلاحيته من موقعه الوظيفي ، كما يتمسك بحرفية القوانين واللوائح . وهو دائم الاهتمام برؤسائه دون مرؤوسيه ضماناً لموقعه الوظيفي . ولا يؤمن بالعلاقات الإنسانية غير الرسمية مع مرؤوسيه . وهو دائم الإصرار على الإجراءات التفصيلية المكتبية الروتينية . وينفرد باتخاذ القرارات دون التشاور مع مرؤوسيه .
    3. القائد الشورى : قائد يحب التشاور مع مرؤوسيه ولكن في النهاية القرار قراره ولا علاقة له بأي ملاحظات أو مقترحات من مرؤوسيه .
    4. القائد الديمقراطي : يؤمن بالعلاقات الإنسانية . ويتقرب من مرؤوسيه ويتعرف على مشاكلهم ويساعدهم في حلها ويشرك مرؤوسيه مشاركة فعالة في اتخاذ القرارات . كما يقوم بتوفير جميع المعلومات لمرؤوسيه ويصر علي شرح وتوضيح جوانبها . ويناقشهم في كل صغيرة وكبيرة ويحمل مقترحاتهم محمل الجد ولا يخرج قراره إلا من قناعات أغلبيتهم ,
    المصغرات المرفقة المصغرات المرفقة
    اضغط على الصورة لعرض أكبر

الاســـم:	27.gif‏
المشاهدات:	1187
الحجـــم:	7.9 كيلوبايت
الرقم:	6790  

  2. #2
    مشرف الصورة الرمزية جابر مصطفى
    تاريخ التسجيل
    2007/04/22
    الدولة
    بسكرة الجزائر
    المشاركات
    867
    معدل تقييم المستوى
    109

    السلام عليكم

    شكرا قائدنا العزيز القائد مصعب حبيب مرحوم

    موضوع مهم ويحتاجه كل العاملين في مجال القيادة داخل الحركة الكشفية أو خارجها

    والسؤال المطروح للنقاش هو : ما نوع القيادة التي يجب أن يتصف بها القائد في الحركة الكشفية أو مع فرقته الكشفية ؟

  3. #3
    شارة خشبية الصورة الرمزية مصعب حبيب مرحوم
    تاريخ التسجيل
    2007/06/24
    الدولة
    السودان
    المشاركات
    81
    معدل تقييم المستوى
    91

    افتراضي نوع القيادة التي يجب أن يتصف بها قادة الحركة الكشفية

    أخي العزيز جابر مصطفي
    لقد سعدت كثيراً بسؤالك والذي من خلال الاجابة عليه تتضح لنا العديد من بواطن الأمور التي لم نكن تعطيها اهتمام واضح ـ ولكي نجيب على السؤال المطروح للنقاش يجب أن نضع في الحسبان أن القيادة هي عبارة عن مجموعة من الصفات والمسئوليات والخبرات العملية بالاضافة الى فن توظيف هذه الخبرات والمسئوليات لخدمة الفرقة والحركة الكشفية من خلال مساهمة القائد في الحركة الكشفية وقيامه بدوره التربوي وهذه الصفات والمسئوليات على حسب اعتقادى نتحصر في :
    صفات القائد :
    لما كانت مرحلة الأشبال من المراحل الشديدة التأثير على الفتي كان لابد من وجود كادر قيادي ذو صفات معينة. حتى يتثني له قيادة هذه المرحلة . ذلك لأن الفتي في هذه المرحلة قد يتأثر بأقل الأشياء التي قد لا نعطيها اهتماماً مقدراً مثل كلمة جافة غليظة أو نظرة قاسية أو أي تصرف قد يصدر من القائد سهواً من غير قصد. لذلك أوحت الضرورة بأن يكون قائد فرقة الأشبال ذو صفات قد تميزه بعض الشئ عن قادة المراحل السنية الأخرى . تلك الصفات التي يمكن أن نلخصها في الآتي:
    1. أن يكون بمقدوره إصدار الأوامر بطريقة علمية وسليمة ومتابعة تنفيذها بآلية سليمة .
    2. أن يكون بمقدوره أن يتحكم في أعصابه فلا يترك لها العنان.
    3. أن يكون بمقدوره مراقبة الأشبال عن كثب لمعرفة مدي مقدراتهم وقدراتهم .
    4. أن يكون بمقدوره الاعتدال في معاملتهم فلا يكون قاسياً بشدة وأن لا يتراخي في معاملتهم .
    5. أن يكون بمقدوره العطف على الأشبال دون الظهور بمظهر القائد الضعيف.
    6. أن يكون بمقدوره إثارة الحماس بين الأشبال .
    مسئوليات القائد :
    1. إعداد نفسه الإعداد الكامل الذي يمكنه من أداء دوره الإداري والفني والتفكير في تحضير وترتيب وإعداد برنامج لكل اجتماع قبل موعد الاجتماع ، مع مراعاة أن تكون البرامج متجددة وشيقة وجذابة لأن الحركة الكشفية مجالها الهواء الطلق حيث النشاط الكشفي الحقيقي ويجب عدم اللجوء إلى النشاط الداخلي إلا عند الضرورة الشديدة .
    2. عدم الخجل أو التردد في استشارة أهل الخبرة والرأي من المجموعة أو الاستعانة بمن يمكن الإفادة منه من قادة الحركة الكشفية، وغيرهم من ذوي الخبرة. في كل ما يعود على وحدته بالفائدة والتقدم . وكذلك انتهاز الفرص ليحضر الدورات التدريبية والجلسات التدريبية الخاصة بالمرحلة .
    3. التعاون مع الجهات ذات العلاقة بالنشاط وكذلك الجهات الكشفية في كل ما يعود على وحدته بالنفع والفائدة ، وانتهاز الفرص لتدريب وتشجيع أفراد وحدته على خدمة المجتمع ، والحرص علي تقديم المساعدة التي تطلب منهم في أي وقت وفي أي ظرف وفي أي مكان "شعارهم كن مستعداً" .
    4. أن يكون ملماً بفروع الحركة الكشفية الثلاثة وقواعدها وتدريباتها وطرق قيادتها وأن يتقبل كل ما يزيد خبرته من وسائل تدريب تساعده في أداء دوره والاطلاع علي الكتب الكشفية ودراسة كتب الفرع الذي يعمل فيه وخاصة ما يتصل بأنشطة الهواء الطلق والمخيمات .
    5. علي القائد الذي يرجو النجاح في رسالته والنجاح في نشاط وحدته أن يعمل بنظام المجموعات "السداسيات" وأن يدرب رؤساء السداسيات علي إدارة شئونهم وشئون مجموعاتهم عملياً.
    6. أن يكون مسئولاً عن إهماله أو تأخيره أو عدم وجوده مع وحدته في رحلاتها أو مخيماتها أو اجتماعاتها . وإذا دعت الضرورة فعليه تكليف مساعده بالوجود .
    7. أن يكون مسئولاً عن حسن أخلاق ونظام سير كل فرد من أفراد وحدته منفرداً وأن يمنحهم شاراتهم عن جدارة واستحقاق.
    8. أن لا يأخذ معه إلى أي رحلة أو مخيم أي فرد من أفراد وحدته إلا بموافقة ولي أمره كتابة مع التأكد من سلامة بدنه ومعرفة طباعه وعاداته الخاصة في المأكل والنوم . مع إخطار ولي الأمر بالبرنامج والمصروفات والمهمات اللازمة .
    9. أن يكون قدوتهم الحسنة . لأن مهمة القائد ليست تعليم أو تلقين الوعد والقانون للأشبال بل يجب عليه العمل بما يلزمه به هذا الوعد والقانون.
    10. ألزم الحكمة وحسن التصرف وقوة الفكر واليقظة والسرعة في إبداء الرأي والحكم على الأمور وكن مستعداً دائماً لكل طارئ.
    ولك مني التقدير والإحترام وفائق التقدير
    مصعب حبيب مرحوم الهاشمي
    جمعية الكشافة السودانية

المواضيع المتشابهه

  1. تعريف رائد رهط
    بواسطة اكرم الشامى في المنتدى قسم الجوالة
    مشاركات: 9
    آخر رد: 2009/07/14, 02:53 AM
  2. القيادة فن القيادة اخلاق
    بواسطة عبد الباسط دنقش في المنتدى ساحة الشارة الخشبية
    مشاركات: 4
    آخر رد: 2007/04/23, 11:08 AM
  3. تعريف عن مدن فلسطين
    بواسطة القائد ثائر في المنتدى ساحة الكشافة الفلسطينية
    مشاركات: 1
    آخر رد: 2006/12/11, 09:03 AM
  4. تعريف الجتماع (2)
    بواسطة akila في المنتدى ساحة الشارة الخشبية
    مشاركات: 1
    آخر رد: 2003/12/21, 12:43 PM

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •