النتائج 1 إلى 6 من 6

الموضوع: ما الفرق بين التدريب و التعليم ؟

  1. #1
    عضوية كشفية عضوية نشطة الصورة الرمزية Mawkli
    تاريخ التسجيل
    2006/10/05
    الدولة
    فلسطيني لاجئ في لبنان
    العمر
    35
    المشاركات
    351
    معدل تقييم المستوى
    107

    افتراضي ما الفرق بين التدريب و التعليم ؟

    التدريب هو نشاط منظم يهدف إلى مساعدة الفرد ( غالباً الكبار) في أداء مهمة محددة , و ذلك عن طريق التغيير المقصود في معارفه و مهاراته و اتجاهاته , و يكون توقيته حسب الحاجة و قصيراً نسبياً .
    أما التعليم فهو عملية تربوية تهدف إلى إعداد الفرد( غالباً الصغار) للحياة , و ذلك عن طريق تأهيله بالمعارف المتنوعة في المقام الأول , و يكون توقيته مستمراً و طويلاً نسبياً .
    إن ممارسة التعليم في حق الكبار باسم التدريب هو من الأخطاء الشائعة التي تؤدي غالباً إلى عزوف الكثير عن حضور البرامج التدريبية بحجة أنهم مؤهلين بما فيه الكفاية و يكرهون العودة إلى مقاعد الدراسة.
    من هنا علينا أن نفتش عن وسائل تغريهم على الالتحاق بتلك البرامج التدريبية و من أمثلتها :
    • طرائق التدريب الفاعلة و العلاقات الإنسانية الراقية
    • مراعاة طبيعة المتدربين و البيئة التدريبية الصحية
    • المدرب الناجح و البرنامج التدريبي المتقن
    • التقنيات المناسبة و التسهيلات المتاحة
    و بذلك نرى أن التدريب الناجح يعتمد بشكل أساسي على تكامل المدرب و المتدرب و البرامج التدريبية

    بارك الله فيكم....
    أخوكم
    Mawkli

  2. #2
    قائد تدريب دولى الصورة الرمزية akila95
    تاريخ التسجيل
    2003/08/26
    الدولة
    مصر
    العمر
    47
    المشاركات
    1,076
    معدل تقييم المستوى
    158

    افتراضي الفرق بين التدريب والتعليم

    مفهوم التدريب:
    يعرف التدريب بأنه "النشاط المستمر لتزويد الفرد بالمهارات والخبرات والاتجاهات التي تجعله قادرا ًعلى مزاولة عمل ما بهدف الزيادة الإنتاجية له وللجهة التي يعمل بها، أو نقل معارف ومهارات وسلوكيات جديدة لتطوير كفاءة الفرد لأداء مهام محددة في الجهة التي يعمل بتا".

    مفهوم التعليم:
    هو عملية تنمية معرفية للفرد لا تحتاج إلى هدف وظيفي محدد ومن خلالها يتم تنمية القدرات الفكية والتطبيقية بشكل عام.

    نموذج تعليم الصغار:
    تعليم الصغار هو ذلك النشاط الذي يتم فيه وضع المسئولية كاملة في أيدي المعلم ليقرر من يتعلم؟ وماذا ومتى يجب أن يتعلم؟ يكون دور التلاميذ في نموذج تعليم الصغار هو دور المستقبل الخاضع لتوجيهات المعلم وما يتلقاه من معلومات. لقد أفترض هذا النموذج أن الصغار شخصيات اعتمادية وأنهم يمتلكون خبرات قليلة تؤهلهم لاستخدامهم كموارد في التعليم وأنهم أصبحوا على استعداد لتعلم ما يقال لهم لكي يستطيعوا التقدم إلى مراحل تالية وأن وعيهم بالتعلم يجعلهم يتمركزون ويجتمعون حول المحتوى الذي تقدمه الدروس، فهم مدفوعون تحت تأثير الضغوط الخارجية عليهم أو المكافآت التي تمنح لهم، إن الوسيلة الأساسية في تعليم الصغار تعتمد على تقنيات نقل المعلومات.
    نموذج تعلم الكبار:
    تعلم الكبار هو ذلك النشاط المخصص للكبار، أو المجهود الذي يبذله الفرد من أجل النمو الذاتي والهادف، وهو يمارس دون ضغوط رسمية ولا يكون مرتبطاً بشكل مباشر بوظيفة. عندما بدأ تعلم الكبار بصورة منظمة في الربع الأول من القرن العشرين كان النموذج الوحيد أمام معلمي الكبار هو نموذج تعليم الصغار، وكانت النتيجة أنه حتى وقت قريب كان يتم تعليم الكبار كما لو أنهم أطفال. هذا هو ما يبرر المتاعب العديدة التي لاقاها معلمي الكبار مثل النسبة العالية للتخلف الدراسي وقلة الحافز والأداء السيئ لذلك بدأ الجدال حول نموذج تعليم الصغار على أنه ربما لا يكون مناسباً للكبار. أقترح احدهم أن الكبار يتعلمون بشكل أفضل إذا اشتركوا بأنفسهم في تحديد متى وكيف وماذا يتعلمون. ولكن حتى الخمسينات لم يكن قد بدأ بعد البحث التجريبي على تعليم الكبار ولم تكن الاختلافات بين الصغار والكبار في مجال التعليم قد ظهرت بصورة جادة. وكانت دراسة أخرى قد أظهرت أن الكبار في الحقيقة يندمجون في التعلم بإرادتهم خارج نطاق التعلم الرسمي أكثر من اندماجهم في البرنامج التوجيهية وأنهم في الحقيقة أيضاً يوجهون أنفسهم بأنفسهم كمتعلمين.

    ماذا نعرف عن الكبار كمتعلمين:
    أ) يحتاج الكبار إلى معرفة لماذا يتعين عليهم تعلم شيئاً معيناً.
    ولذلك فإن من المهام الأولى لمعلم الكبار هو تنمية "الحاجة إلى المعرفة" عند المتعلمين بأن يوضح قيمة ما يتعرضون له في حياتهم وأدائهم، على المعلم على الأقل أن يثبت هذا بواسطة الاستشهاد من خبرته أو خبرة أحد الناجحين في هذا المجال والأفضل من ذلك أن يقدم خبرات حقيقية أو مشابهة تمكن المتعلمين من معرفة فوائد أن يعرفوا وما يمكن أن يفقدوه إذا لم يعرفوا.
    ب) لدى الكبار حاجة عميقة لأن يوجهوا أنفسهم بأنفسهم.
    تعريف علم النفس "للراشد" هو ذلك الذي حقق مفهوم الذات بحيث أنه مسؤول عن حياته واتخاذ قراراته وتحمل نتائجها. عندما نصل إلى هذه النقطة من امتلاكنا "مفهوم الذات" فإن الحاجة إلى أن نُعامل كراشدين من قبل الآخرين، تنمو داخلنا ونحتاج إلى أن نُعامل على أننا قادرين على تحمل مسؤولية أنفسنا.
    ج) الكبار لديهم حجم أكبر ونوعية مختلفة من الخبرة عما يمتلكه الصغار:
    كلما عشنا أطول كلما كانت خبرتنا أكثر وكلما تراكمت خبرات متنوعة لدينا، وهذا المخزون الكبير من الخبرة يؤثر في التعلم بطرق متعددة أهمها:
    o يأتي الكبار إلى الموقف التعليمي بخلفية من الخبرة التي في ذاتها مورد غني لتعلمهم هم أنفسهم ولتعلم الآخرين، لهذا ففي تعلم الكبار تأكيد أكثر على استخدام طرق التعلم المستندة على الخبرة مثل المناقشات وتمارين حل المشكلات أو الخبرات الحقلية.
    o لدى الكبار قاعدة أوسع من الخبرة التي يربطون بها الأفكار الجديدة والمهارات ويعطونها معنى أكثر غنى وخصوبة.
    o من المتوقع أن مجموعة من ا لكبار، خاصة إذا كانوا في أعمار مخالفة سيكون لديهم اختلافات كثيرة في الاهتمامات والقدرات وأنماط التعلم بدرجة أكبر من الصغار.
    مجموعات الكبار هي إذاً مجموعات غير متجانسة مما يتطلب اهتماماً أكبر بالتعلم والتوجيه الفردي.

    نظرية تعليم الصغار:
    ترتكز نظرية تعليم الصغار على المبادئ الآتية:
    o الصغار يتقبلون ما يقال لهم من معلومات دون تردد.
    o الصغار لديهم المقدرة على التعلم بالإنصات السلبي.
    o الصغار لا يحتاجون لربط خبراتهم السابقة بمعارف ومهارات جديدة.
    o الصغار لا يحتاجون أن يكون لهم دور في إدارة العملية والتحكم في بيئة التعلم.
    o الصغار لهم المقدرة على تعلم أشياء قد لا يستخدمونها البتّة.
    نظرية تعليم الكبار:
    ترتكز نظرية تعليم الكبار على المبادئ الآتية:
    o الكبار يتعلمون بالتطبيق والمشاركة.
    o الكبار يملون عند الجلوس بشكل سلبي بفترات طويلة.
    o الكبار ليس لهم المقدرة على الإنصات السلبي لفترة طويلة.
    o الكبار لا يقبلون أفكار وخبرات الآخرين بسهولة فهم يميلون لأن يكونوا شكاكين.
    o الكبار يتعلمون بسهولة الأشياء التي تفيدهم.
    o الكبار يتعلمون بشكل أحسن عندما يكون لهم بعض التحكم في بيئة التدريب.
    o الكبار يتعلمون الأشياء الجديدة التي يمكن ربطها بخبراتهم السابقة.

    الفوارق بين تعليم الصغار والكبار:
    هناك مفاهيم أساسية لتوضيح الفوارق بين تعليم الصغار والكبار كما هو موضح بالجدول التالي:

    منهج تعليم الكبار (التعليم الذاتي) :
    شخصية المتعلم :مستقلة
    الخبرة :أحد مصادر المعرفة
    التركيز :على المشكلة أو القضية
    الحافز: الدافع داخلي / ذاتي
    جو التعليم :غير رسمي، تقدير واحترام، مشاركة وتعاون
    تحديد الاحتياجات :بالمشاركة
    تحديد الأهداف والتخطيط :بالمشاركة
    الأساليب التعليمية :تعتمد على الخبرة
    التقييم :بالمشاركة
    الفترة الزمنية :يستمر مدى الحياة
    منهج تعليم الصغار (التعليم اعتماداً على معلم) :

    شخصية المتعلم :تابعة
    الخبرة:مرحلة بناء الخبرة
    التركيز:على المادة الدراسية
    الحافز : خارجى (الثواب و العقاب )
    جو التعليم :رسمي، سلطة المعلم، جو تنافسي
    تحديد الاحتياجات بواسطة المعلم
    تحديد الأهداف والتخطيط بواسطة المعلم
    الأساليب التعليمية : تعتمد على نقل المعرفة
    التقييم : بواسطة المعلم
    الفترة الزمنية :ينتهي بمرحلة معينة

    هناك فوارق بين التدريب والتعليم يمكن توضيحها فيما يلي:

    وجه المقارنة --------------------------------- التعليم --------------------------------------- التدريـب

    اولا من حيث الأهداف :
    فى التعليم : تتلاءم الأهداف مع حاجة الفرد والمجتمع بصفة عامة.
    اما فى التدريب : أهداف سلوكية محددة لتجعل العاملين أكثر كفاءة وفاعلية في وظائفهم.

    ثانيا من حيث المحتوى :
    فى التعليم : محتوى عام
    اما فى التدريب :محتوى البرنامج التدريبي محدد تبعاً لحاجة العمل الفعلية.

    من حيث المدة :
    فى التعليم : طويلة.
    اما فى التدريب : قصيرة.

    الأسلوب -------------------- أسلوب التلقي للمعارف الجديدة. ----------------------- أسلوب الأداء والمشاركة.

    المكاسب ----------------------- معارف ومعلومات. ---------------------------------- معلومات ومعارات و مهارات.
    مع تحياتى
    عاطف احمد
    ابذل جهدك و كن مستعداً بأفق واسع للخدمة العامة

  3. #3
    عضوية كشفية عضوية نشطة الصورة الرمزية Mawkli
    تاريخ التسجيل
    2006/10/05
    الدولة
    فلسطيني لاجئ في لبنان
    العمر
    35
    المشاركات
    351
    معدل تقييم المستوى
    107

    افتراضي

    أشكرك أخي القائد عاطف على إسهابك و تفصيلك و إضافاتك الهامة لموضوعي فقد أبدعت في ذلك .
    بارك الله فيك ...
    أخوك
    Mawkli

  4. #4
    عضوية كشفية عضوية جديدة الصورة الرمزية عريم
    تاريخ التسجيل
    2008/07/12
    الدولة
    اليمن
    العمر
    43
    المشاركات
    10
    معدل تقييم المستوى
    0

    افتراضي

    جوزيتم خيراً

  5. #5
    عضوية كشفية عضوية جديدة الصورة الرمزية حمدي الطريقي
    تاريخ التسجيل
    2008/08/14
    الدولة
    تونس
    العمر
    29
    المشاركات
    3
    معدل تقييم المستوى
    0

    افتراضي

    بارك الله فيكما

  6. #6
    مراقب الصورة الرمزية صفي الدين سالمي
    تاريخ التسجيل
    2003/04/04
    الدولة
    ورقلة الجزائر
    المشاركات
    3,394
    معدل تقييم المستوى
    209

    افتراضي بين التدريب و التعليم

    و انا اطالع اليوم احد الكتب المهتمة بالتدريب اعجبني هذا المخطط فوجدت نفسي ملزما بان ازودكم به اثراءا للموضوع



    المصدر:- كتاب برنامج تدريب المدربين - كيف تكون مدربا مؤثرا - للدكتور أكرم رضا - الطبعة الاولى 2003- دار التوزيع و النشر الاسلامية القاهرة
    المصغرات المرفقة المصغرات المرفقة
    اضغط على الصورة لعرض أكبر

الاســـم:	التدريب و التعليم.JPG‏
المشاهدات:	7951
الحجـــم:	124.4 كيلوبايت
الرقم:	29688  

المواضيع المتشابهه

  1. مشروع التعليم للجميع ...لا للجهل
    بواسطة رياض بن دعاس في المنتدى ساحة خدمة وتنمية المجتمع
    مشاركات: 4
    آخر رد: 2007/10/08, 09:28 PM
  2. الفرق البحرية
    بواسطة بدر الدين ناجي فطيس في المنتدى ساحة الكشافة البحرية و الجوية
    مشاركات: 8
    آخر رد: 2007/05/12, 10:33 PM
  3. الدراسة التخصصية الخليجية لقادة الفرق البحرية
    بواسطة Akeula في المنتدى ساحة المخيمات واللقاءات والمؤتمرات الكشفية
    مشاركات: 0
    آخر رد: 2007/04/28, 08:58 AM
  4. الدراسة التخصصية الخليجية لقادة الفرق البحرية" الكويت "
    بواسطة Akeula في المنتدى الأخبار والنشرات
    مشاركات: 0
    آخر رد: 2007/04/28, 08:58 AM

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •